بشار الروسي وماهر الإيراني سورية النظام …. نحو التفكك
10/02/2019
ندوة في ميونخ حول سوريا، “عجاج بدون طحين”.
18/02/2019
مشاهدة الكل

مآثر ديمستورا ….اللجنة الدستورية

Dr Kheder Al Sotari

لقد تمّ القفز على كل مسار جينيف السياسي وبعد اقتناص قرارين مهمين للوصول إلى حالة سلامٍ في سورية ومن خلال السلال الأربعة التي كانت أهم ما فيها المرحلة الانتقالية والانتخابات وهيئة الحكم الانتقالية وكان مسارا سوتشيوالآستانة قفزاً على جينيف ٨ من العام الماضي وتحجيماً لدور الأمم المتحدة وذلك باعتراف السيد ديمستورا نفسه الذي أصبح يتابع هذين المساريويدعم مسارهما.

ولعل السيد ديمستورا وهو المعروف بمهندس مؤتمر دايتون وهواتفاق تمّ عام ١٩٩٥ حيث انتهت حرب البوسنة بعد ربع مليون شهيد من المسلمين

وقد كانت أوراق الحرب البوسنية في وسط أوروبا كلها في يد السيد ديمستورا عندما اتت الإرادة الدولية وخاصة الرغبة الأمريكية لإنهاء الحرب وبشكل مفاجئ وفعلاً جمع أوراقه ورتب ذلك اللقاء في إحدى المدن الأمريكية. وانتهت الحرب حقاً.

وكذلك نشأت فكرة اللجنة الدستورية في ذهنه بعد الاستعصاء الحاصل وخاصة مع تعنت النظام السوري في قبول قرارات مجلس الأمن بشأن سورية وكذلك لعل الأجواء الأمريكية والغربية والعالمية كانت مقتنعة أنه ما زال الأسد (رغم كل إجرامه وقتله وتدميره) هو الأفضل للجارة إسرائيل كمهادن منذ أكثر من خمسين عاماً (حكم الأب وحكم الابن) وحامي حدود الجولان دون طلقة واحدة.

اللجنة الدستورية فكرتها أن تتشكل لجنة دستورية من ٤٥شخصاً (١٥) مختارين من كل لجنة ينبثق منها لجنة مصغرة مؤلفة من ٩ أشخاص فيكتبون مسودةالدستور السوري ومن ثم يعرض مشروع مسودة الدستور على البرلمان الذي هو إجمالي ال ١٥٠المشكل من اللجنة العامة الثلاثية وبعدها تهيأ الأجواء الآمنة لإجراء الانتخابات في سورية ومن ثم تبدأ عملية الإعمار والبناء.

وتنبثق هذه المجموعة من ثلاث مجموعات

١- مجموعة تشكلها المعارضة وهي ٥٠ مشاركا تشكل أطياف المعارضة والناتجة عن هيئة التفاوض والتي تشكلت في الرياض٢ وذلك بعد توسعة الهيئة وإدخال منصة القاهرة ومنصة موسكو ويضاف ١٧داعم احتياطي يحضرون الاجتماعات بشكل دوري لإعداد الأوراق والملفات، وبالنهاية سينتخب من هؤلاء الخمسين ١٥ ومنهم ٣سيشاركون في صياغة مسودة الدستور النهائية.

٢- مجموعة النظام من ٥٠ مشاركاً وهم على الغالب كتلة واحدة ولعل أسماءهم عرفت من خلال التسريبات قبل يومين ١٠/٢/٢٠١٩ وكذلك كما أسلفنا سينبثق عنهم ٣مشاركين في النهاية.

٣-المجموعة المستقلة والتي تمّ اختيارها من قبل مكتب الأمم المتحدة وهم مجموعة من السيدات والسادة أغلبهم معارضين للنظام حقيقةً ومحامين بعضهم متواجد في أوروبا ولعل بعضهم أكثر معارضة من بعض المشاركين والمشاركات في وفد المعارضة. ومن خلال دراستي لهذه المجموعة أجزم بأن نصف هذه المجموعة مستقلة وبشكل حقيقي وكامل وأغلبهم ليبراليون ومن الأكراد ومستقلون.

وأكاد أجزم أن القائمة التي تسربت قبل يومين هي صحيحة بنسبة ٩٠٪؜ مع بعض التغييرات الطفيفة.

هناك سوريين أصحاب مواقف اخلاقية، علينا احترامهم وعليهم احترام الخلاف فيما بينهم. : 

١- هناك من يرى ان اللجنة الدستورية وتشكيلها قفز على القرارات الدولية وعلى الارادة الشعبية، وهروب من استحقاقات مقررة سابقا، ولديهم مجموعة من الاسباب المنطقية وهم يقولون الحقيقة.

٢- هناك من رفض الأسماء لأسباب تتعلق بآليات الاختيار أومن حيث الاختصاص والكفاءة، ووضح اسبابه وأطلق حملة لرفضه، على أمل تحقيق بعض المكاسب للسوريين. 

٣- هناك من يرى أن المشاركة شر لابد منه ويجب العمل من داخل اللجنة لتحسين ما يمكن تحسينه، حتى لا يندم السوريين حين لا ينفع الندم. وحسب معرفتي للعديد من الشخصيات هم أكفاء ومحبون لوطنهم ولهم مواقف تحترم. ولن اناقش صحة خيارهم من عدمه. 

الأهم الآن

اولاً: ما العمل إذا تشكلت اللجنة واعتمدت من المبعوث الخاص للأمين الامم المتحدة أو إذا اعتمدت بقرار من مجلس الأمن. 

ثانيا: ما الخطط الموجودة لحماية السوريين داخل سوريا وفي المخيمات بالداخل وفي دول الجوار خاصةً مع طول المعاناه والانتظار.  

ثالثاً: ماهي الخيارات السياسية المتبقية امام السوريين، وماهي أداوات تنفيذها، وكيف سنواجه النفوذ الخارجي في سوريا والاستبداد الداخلي.

– [ ] ولعلنا بعد أيام قليلة أمام ملتقاً مهماً في غرفة المجتمع المدني حيث سيلتقي ممثلون سياسيون لمكتب الأمم المتحدة مع قيادات المجتمع المدني في مدينة غازي عينتاب حيث سيلتقي مممثلي غرفة المجتمع المدني في لقاءات على انفراد مع كل ممثلٍ للكيانات المدنية ومن ثم لقائين جماعييين لجميع الحضور وسيكون في جعبة الممثل الجديد الكثير من الإجابات على قناعات الناس وتوجهاتهم في قبول أو عدم قبول ما سيطرح من الأمم المتحدة وربما أيضاً في اقتناص شخصيات مدنية تضاف إلى قائمة الفاعلين الذين يمكن أن يضافوا في المرحلة المقبلة

– [ ] سيجري اللقاء في ١٧و١٨ الشهر الحالي

– [ ] ماذا سيتمخض عن هذا الحراك المدني وهل سيتقاطع كل هذا مع مخرجات ملتقى سوتشي الثلاثي للدول صاحبة القرارات الأولى في الشأن السوري لقاء القمة المقبل بين رؤساء روسيا وتركيا وإيران: فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان وحسن روحانى الذى سيعقد  غداً الخميس (14/2/2019) فى منتجع سوتشي.

– [ ] الليلة تسربت مسودة دستور لسورية المستقبل وانتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي تحت عنوان ( مشروع دستور يرتكز على أركان النظام الرئاسي) مزيلة باسم جمال سليمان منسق اللجنة وعلي الصائغ مقرر اللجنة وهو عبارة عن ٢٩ صفحة يبدو لي أنه صادر عن مجموعة صغيرة من لجنة صغيرة من لجان المعارضة السورية حيث أنهم منقسمون إلى مجموعات

فهي لا تمثل اللجنة الدستورية للمعارضة السورية متكاملة عداك عن لجنتي الأمم المتحدة والنظام فالموضوع لم يحسم بعد ولذلك يعتبر من التسرع القيام بأي اعتراض أو مناقشة لهذا التسريب المتسرع وننتظر ماذا ينتج عن اللجنة العامة التي لم تجتمع بعد حتى الآن.

ما يطمح إليه السياسيون المتحمسون في لجنة المعارضة: هو إقرار هذه اللجنة الدستورية ومخرجاتها كطريق إلى حلّ نهائي للقضية السورية من خلال قرار من مجلس الأمن. وما سيقوم به النظام المماطلة والتفشيل حتى آخر نفس كعادته…

ماذا عن أصحاب الاءات والرفض لأي خيار سياسي ليس بطموح الثورة ولا بطموح التضحيات والدماء ما هو خيارهم السياسي أذا فشلت هذه المحاولة أو أفشلت؟ وهم في موضع الضعف والتشرذم والفرقة؟ بانتظار جوابٍ منطقي في خضم الصراع الدولي.

د خضر السوطري

مركز العلاقات الدولية والدراسات الاستراتيجي

إستانبول ١٣/٢/٢٠١٩

Comments are closed.