الائتلاف الوطني السوري كمظلة سياسية ضرورية وآليات التغيير المطلوبة
14/01/2023

منتدى دافوس الاقتصادي الدولي

د. هيثم عياش

برلين 18.12.2023

يشارك المستشار الالماني اولاف شولتس مع وزير اقتصاده وحماية البيئة روبرت هابِكْ هذا اليوم الأربعاء 18 كانون الثاني/ يناير بمنتدى الاقتصاد الدولي الذي افتتح اعماله قبل يوم الاثنين 16 الشهر الحالي بمدينة دافوس السويسراية . ويعتبر المنتدى الذي يعقد في شهر كانون الثاني / يناير سنويا مقدمة لمؤتمر ميونخ للامن والسلام الدوليين الذي يعقد سنويا في شهر شباط/ فبراير . فبالرغم من أن مؤتمري دافوس وميونخ يتضمن مناقشات وشتائم واتهامات، إلا أنه يؤخذ من بينهما إعلان حرب او انهاء خلافات ووضع حد لتدهور الانتاج الاقتصادي في العالم ولا سيما بالدول الصناعية الكبرى .

ويعقد منتدى الاقتصاد الدولي وسط استمرار الحرب الروسية ضد اوكرانيا المستمرة منذ قرابة العام ، فمن المقرر ان يلقي الرئيس الاوكراني فولودومير زيلنسكي كلمة بالمنتدى يحث بها العالم مساعدة بلاده عسكريا وماليا واقتصاديا، ووقوفه مع اوكرانيا ضد روسيا.

وتشير دراسات منظمات تنمية ومساعدات انسانية دولية أن فوارق كبيرة تسود العالم حاليا، فالفقر والغنى في زيادة مضطردة ، فهناك شعوب بأكملها لا يوجد عندها ما يسد فمها من الجوع والعطش بينما تعيش شعوب فارهة تستطيع وضع حد لارتفاع عدد الفقراء ومكافحة الجوع ، فوصول عدد اللاجئين في العالم جراء الحروب والتصحر والكوارث الطبيعية الى اكثر من 132 مليون نسمة ووصول عدد جوعى العالم الى حوالي 54 مليون نسمة يتطلب بذل جهود جبارة لحماية الانسانية .

وتشير منظمة / اوكسفام / للمساعدات الانسانية ان فقراء العالم في ارتفاع لعددهم منذ وباء كورونا، اذ يصل عدد عمال العالم المحرومين من التعويض والتقاعد الى حوالي 1 مليار و 700 مليون نسمة بينما يصل عدد الذين لا يملكون شيئا الى حوالي 800 مليون نسمة، يستطيع أشخاصا مثل ايلون ماسك سد حاجاتهم المعيشية يوميا.

ويرى معهد ملاحقة مجرمي الحروب ومقره برلين ان المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية شعوب تعاني من الفقر المدفع، لأن المجتمع الدولي ، لم يتخذ سياسة حاسمة ضد انظمة فاسدة مثل رئيس نظام سوريا بشار اسد، فالسوريين الذين يعيشون في المناطق التي يسيطر عليها النظام المذكور، أسوأ حالا من السوريين الذي يعيشون في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، فعلى المجتمع الدولي وضع حد لمآسي الانسانية والتي تتمثل في الجوع والفقر والكوارث الطبيعية ، فالشعوب الفقيرة هم ضحية جشع الدول الغنية .

الشعوب الفقيرة هم ضحية الجشع ، فالسودان يعتبر سلة افريقيا الغذائية ويستطيع أيضا مد أوروبا وغيرها بالقمح والطاقة وغيرهما الا أن الحروب والتشرذم وحكم العسكر وعدم اكتراث الامم المتحدة بما يجري في السودان والكونغو والصومال وغيرهم من بلدان افريقيا وراء معاناة شعوبها.

الفقر في زيادة مضطردة والاغنياء يزداد عددهم باضطراد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *