40 من الناجين من المحرقة يدينون “مذبحة” الفلسطينيين ، ويدعون إلى المقاطعة ضد إسرائيل
30/01/2020
سقوط الهيبة … ام هيبة القدوة
31/01/2020
مشاهدة الكل

صفقة القرن مرفوضة ومدانة ويجب العمل على اسقاطها

صفقة القرن مرفوضة ومدانة ويجب العمل على اسقاطها

    في يوم الثلاثاء 28-1-2020 أعلن الرئيس الأمريكي ومن طرف واحد مع شريكه الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خطة السلام، أو ما يسمى بصفقة القرن والتي تزعم أنها ستؤسس لسلام في المنطقة ولدولتين متعايشتين تتمتعان بالحق في الارض والحياة الكريمة.

 ولكن صفقة القرن التي أُعدّت بأيادي أمريكية إسرائيلية وباستقصاء متعمد للطرف الفلسطيني الأصلي والمَعني بالقضية وصاحب الحق، فقد جاءت الصفقة أو خطة السلام كما يزعمون مشوهة وتسطو على حقوق الشعب الفلسطيني وتصادر قراره الوطني وحق المصير وتجرده من كل حق للعيش، بل وتعتدي على حقوق الاخرين في الدول العربية المجاورة.

   وعليه فإننا نعلن رفضنا القاطع، واستنكارنا الشديد لهذه الصفقة بكل أبعادها ونشجب أي محاولة لفرض واقع معين على الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية، من خلال طرح حلول صُممت على مقاس دولة الكيان الصهيوني، فهي لن تجلب سوى العار والخزي والتنازل عن الحقوق والمقدسات وتنافي القرارات الأممية ومنظومة السلام العالمي.

   ونعلن بكل صراحة ووضوح، أن صاحب الحق في تقرير المصير هو الشعب الفلسطيني ومن خلفه الامة العربية والإسلامية، رافضين الوصاية عليه مهما كلف الامر.

   ونطالب بموفق عربي إسلامي ودولي ضد هذه الجريمة التي تناقض القرارات الدولية والاممية ونهيب بالجميع الذود عن حياض القضية الفلسطينية وعدم السماح بتصفيتها ودعمها على مستوى الحكومات والشعوب الرافضة لبنود صفقة العار والاستسلام.

   وأخيرا ندعو كل حر على وجه الأرض مهما كان موقعه الى تحمل المسؤولية التاريخية والانسانية والدفع بكل قوة باتجاه الغاء هذه الصفقة وكل صفقة لا تحقق لشعبنا الفلسطيني الامن والأمان والاستقرار والعزة والكرامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.