كابوس الخامس من حزيران وإعادة إنتاج الهزيمة
05/06/2021
الإرهابيون يحاربون الإرهاب!
21/06/2021
مشاهدة الكل

توضيحات للحكومة الألمانية حول ليبيا وسوريا ولبنان

توضيحات للحكومة الألمانية حول ليبيا وسوريا ولبنان

هيثم عياش

المركز السوري سيرز

برلين / ‏من المقرر أن يُعقد يوم 23 حزيران / يونيو الحالي ببرلين مؤتمر دولي حول ليبيا يعتبر الثاني من نوعه الذي يعقد ببرلين بمثابة تتمة لمؤتمر برلين ليبا الاول الذي عقد يوم 19 كانون ثان / يناير عام 2020 الماضي.

وأوضحت ناطقة وزارة الخارجية ماريا أديبار ان المؤتمر بمشاركة وتعاون بين الحكومة الالمانية ومنظمة الامم المتحدة الذي من المقرر أن يفتتحه سكرتير عام المنظمة الدولية انطونيو غوتيريس مع وزير الخارجية الالماني هايكو ماس وبمشاركة قطر والسعودية وتركيا ومصر والاتحاد الاوروبي وروسيا، ومن غير المعروف ان كانت ابو ظبي ستدعى الى المؤتمر والتي لم تدع الى مؤتمر برلين ليبيا الاول عام 2020، مشيرة ان مواضيع المؤتمر الرئيسية ستكون من اجل دعم الانتخابات العامة التي من المقرر أن تجري أواخر كانون اول/ ديسمبر المقبل وامكانية مشاركة اممية كمراقب للانتخابات، ومساعدة رئيس وزراء الحكومة الوطنية عبد العزيز الدبيبة ببسط نفوذ حكومته على ربوع ليبيا، والجهود التي يبذلها  للمصالحة الوطنية إضافة الى موضوع مغادرة الميليشيات الاجنبية المسلحة الاراضي الليبية.

وحول المظاهرات التي جرت بمنبج ضد الميليشيات الكردية التي تريد فرض سيطرتها على تلك المناطق وإطلاق الرصاص على المتظاهرين ومقتل عدد منهم، أكدت أديبار عدم استطاعة وزارة الخارجية تقييم الوضع في منبج اذ لا علم لها بما جرى في منبج.

ووصفت أديبار الوضع في لبنان بالحرج للغاية فإعلان سكرتير عام المنظمة الدولية  غوتيريس بأنهاء عمل لجنان شئون السياسة المالية للبنان اواخر حزيران / يونيو الحالي  جراء صعوبات الحصول على اموال لإعادة اعمار مرفأ بيروت ومرافق لبنانية اخرى اضافة الى الفوضى السياسية والنزاع على النفوذ العسكري والسياسي بين الاطياف السياسية في لبنان تحول دون تنفيذ مؤتمرات دولية عقدت  لتمويل اعادة  البناء، والامر أيضا متعلق بحكومة لبنانية قوية تستطيع انجاز متطلبات الدول الممولة لإعادة الإعمار من جديد، هذه المطالب والتي تكمن في التخلي عن الانانية السياسية وانتهاج التسامح والمصالحة اللبنانية، مؤكدة رغبة الحكومة الالمانية رؤية لبنان مستقرا سياسيا وامنيا .

وتطرقت أديبار حول محادثات الدول المعنية بملف إيران النووي التي تجري حاليا في فيينا، مشيرة ان المباحثات يوم الاربعاء في الثاني الشهر الحالي جرت بهدوء، والحكومة الألمانية ومعها بريطانيا وفرنسا متمسكة باتفاقيات فيينا لعام 2014، وتقييمها حول تقارير أشارت الى تخصيب أكثر تركيزا من قبل ايران لبرامجها النووية مؤخرا يتطلب وقتا للتحقيق حول تلك التقارير.

هـ/ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *