خريطة منطقة العمليات
الساحل …. أسبوع من المعارك
02/11/2019
“متغيرات الوضع السوري لعام ٢٠١٩ ومآلاته ” ندوة سياسية تتعمق بالوضع السوري .
17/11/2019
مشاهدة الكل

بومبيو في  برلين لبحث العلاقات الامريكية الالمانية

بومبيو في  برلين لبحث العلاقات الامريكية الالمانية

د. هيثم عياش

برلين / ‏08‏/11‏/2019/ أوضحت المستشارة انجيلا ميركيل ووزير خارجية الولايات المتحدة الامريكية ميشائيل / مايك / بومبيو للصحافيين بُعيد عصر هذا اليوم الجمعة 8 تشرين ثان / نوفمبر، ان مباحثاتهما ستتطرق بشكل مسهب حول العلاقات بين برلين وواشنطن. وأشارت ميركيل انه بالرغم من تفاوت واختلاف بالآراء بين برلين والإدارة الامريكية الا ان العلاقات قوية والضرورة ملحة للحوار لإنهاء سوء تقاهم بينهما معربة عن ترحيبها مشاركة بومبيو باحتفالات انهيار جدار برلين.

وأشارت ميركيل وبومبيو ان الوضع في سوريا وافغانستان والعلاقات مع روسيا والصين ستكون من بين المباحثات التي ستجري بينهما، وأشاد بومبيو بجهود الحكومة الالمانية التي تبذلها لإحلال السلام بالعالم ودعمها لسياسة البيت الابيض بمحاربته الارهاب.

وكان بومبيو  الذي وصل برلين صباح هذا اليوم الجمعة قد القى محاضرة بتنظيم مبرة / معهد / كوربر للعلاقات الدولية، أكد فيها على  حرص واشنطن بعلاقات قوية مع برلين التي اعتبر عضويتها بالاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي / الناتو / بالهامة للغاية مشيرا  ان / الناتو / عليه البقاء القوة الرئيسية الاولى في العالم ، مؤيدا بشكل غير مباشر ، تصريحات الرئيس الفرنسي ايمانوئيل مكرون الذي وصف  الناتو قبل يوم أمس بلقاء صحافي انه ميت سريريا ، مشيرا   حاجة / الناتو / الى دعم مالي لتطوير نفسه اكثر من ذي قبل مؤكدا حاجة الاوروبيين والعالم  الى الحلف المذكور .

وتطرق بومبيو  بكلمته الى الوضع في الشمال الشرقي لسوريا والاجراءات العسكرية التركية ضد ميليشيات الاكراد التابعين لحزب ما  يُطلق عليه بـ / الاتحاد الديموقراطي / نافيا ان تكون الادارة الامريكية تتعاون مع الميليشيات المذكورة لتقسيم سوريا  ودعمهم لأنهم كانوا الساعد الايمن لمحاربة ارهاب  تنظيم ما يُطلق عليه بـ/الدولة الاسلامية / ومساهمتهم بالقضاء على ابي بكر البغدادي مشيرا الى تعاون وثيق بين الادارة الأمريكية وتركيا التي اعتبرها شريك استراتيجي هام للناتو وواشنطن وأوروبا والتنسيق بين انقرة وواشنطن مستمر والمباحثات التي ستتم بين  الرئيسين التركي والامر يكي رجب الطيب اردوغان ودونالد ترامب ستنهي سوء التفاهم بين تركيا والادارة الامريكية.

وتطرق بومبيو في محاضرته الى روسيا والصين محذرا الاوروبيين من هجوم روسي مباغت على غرار اجتياحه لشبه جزيرة القرم ودعمه لميليشيات مناطق بالشرق الاوكراني يسعون لفصل مناطقهم عن اوكرانيا المركزية كما ان دعم موسكو عسكريا وسياسيا لطاغية بلاد الشام بشار اسد دليل واضح على سياسة بوتين المخيفة التي ينتهجها بالعالم، ومطالبا برلين بتعاون مطلق مع واشنطن لمواجهة الغطرسة الروسية الصينية التي وصف الحكومة الصينية بانها تنتهج سياسة استبداد شيوعي تريد السيطرة على العالم بالقوة مؤكدا بأن تعاونا مطلقا بين الاتحاد الاوروبي والناتو والولايات المتحدة الامريكية سيساهم بإحلال السلام بالعالم على حد قوله.

ويسود جو من سوء تفاهم وعلاقات فاترة بين برلين وواشنطن منذ استلام دونالد ترامب مفاتيح البيت الابيض، جراء الغاء الادارة الامريكية عضويتها من اتفاقيات المناخ التي تم التوصل في باريس عام 2016 والاتفاق النووي بين الدول المعنية من بينها الادارة الامريكية مع إيران اضافة الى التهديدات بحرب تجارية مع اوروبا والصين وروسيا ايضا.

وادعاءات بومبيو بالحرص على وحدة سوريا غير صحيح، فالإدارة الامريكية تشارك الكرملين بدعم ميليشيات حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي الجناح العسكري والسياسي لحزب العمال الكردستاني، الذي لم يستطع الاستيلاء على مناطق الحسكة وغيرها الواقعة ضمن اراضي الجزيرة الفراتية / التي تضم اراض بالعراق وتركيا / لولا الدعم الأمريكي، والذي يدعم ايران أيضاً لتحقيق أطماعها بمنطقة الشرق الاوسط والخليج، ليس منذ استلام ترامب مفاتيح البيت الابيض وحسب، بل منذ الاطاحة بشاه ايران، هددهم جورج بوش / الابن / وباراك  اوباما ودونالد ترامب  فاعطوهم العراق  واليمن وسوريا وربما  دول الخليج العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.