التقرير الأسبوعي لأهم التطورات والمتغيرات 12 – 18 تشرين الأول 2020
19/10/2020
إعلان الحق في التنمية “مشاركة بمؤتمر جنيف لحقوق الانسان”
19/10/2020
مشاهدة الكل

اليوم العالمي لمناوئة العبودية والتجارة بالبشر

اليوم العالمي لمناوئة العبودية والتجارة بالبشر

هيثم عياش 18.10.2020

متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا، هذا ما قاله سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه معاتبا سيدنا عمرو بن العاص رضي الله عنه بسبب ضرب محمد بن عمرو للقبطي الذي سبق حصان محمد قائلا له أتسبقني وانا ابن الأكرمين ؟ فكان جزاؤه أمر سيدنا عمر القبطي بضرب ابن الأكرمين .

هذا الشعار معلق على جدران منظمة الامم المتحدة وعلى جدار منصة جلوس مسئولي مجلس حقوق الانسان في جنيف .

وبمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان والمناهض للاستعباد الذي صادف يوم أمس السبت 17 تشسرين اول /اكتوبر تم توزيع الالاف من الاوراق النقدية من فئة العشرة يورو بشكل رمزي في المتاجر وفي الساحات العامة بالمدن الاوروبية الكبيرة مثل برلين وكولونيا وفرانكفورت وهامبورج وميونيخ وباريس وفيينا وامستردام من أجل التضامن مع حوالي 40 مليون شخصا في العبودية ، تحت شعار اوقفوا العبودية وتقديم المستعبدين للبشر الى محاكم الجزاء الدولية للجرائم التي يقترفونها ضد الشعوب المضطهدة المغلوبة على امرها.

كانت منظمات حقوق الانسان الدولية المستقلة هي المنظمة للتضامن مع المستَعْبدين في الأرض . وبالرغم من اجراءات الوقاية ضد وباء كورونا الا ان حوالي 1000 شخص شاركوا بمظاهرات هادئة ملتزمين بالاستبعاد مع وضع قناع حماية الانف والفم / الكمامة / وذلك من أجل جذب انتباه الرأي العام في المانيا واوروبا الى معاناة الكثير من الشعوب من استعبادهم ، فالشعوب التي ترزح تحت نير الاحتلال مثل فلسطين وسوريا والصين ومينمار وافغانستان والعراق تعتبر شعوب مستعبدة مغلوب على أمرها .

متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ، ووجود حوالي 80 مليون نسمة يعيشون في العبودية ومحاصرون في بلادهم يعتبر خزي للانسانية جمعاء على حسب رأي الرئيس السابق للجان شئون سياسة حقوق الانسان بالبرلمان الالماني توم كونيغز وناطقة حقوق الانسان السابقة بالبرلمان الاوروبي بربارا لوخبيلر التي كانت تشغل ايضا رئاسة فرع منظمة العفو الدولية في المانيا .

ويعتبر علماء السياسة والاجتماع والتاريخ الانساني ان كل شعب يعيش تحت سيطرة الطاغوت / الديكتاتورية / شعب مستعبد على المجتمع الدولي تحريره وفق اتفاقيات حقوق الانسان والبنود التي قامت عليها منظمة الامم المتحدة التي تنص على التدخل عسكريا لحماية شعب من خطر الابادة جراء ممارسة حكومة بلاده التعسف والظلم فالتعسف أداة للابادة على حد رأي استاذ الفلسفة السياسية في جامعة هومبولدت البرلينية اوغوست فينكلر ، الذي يؤكد أن الانسانية لم تجد فاتحا أرحم من المسلمين فهم لم يستعبدوا شعبا .

واذا اردنا ان نحرر شعبنا في سوريا وفلسطين والعراق واخواننا في الصين وغيرها من العبودية انتهاج سياسة التثقيف وتعبئة المجتمع ونسعى بقيام مشاريع اقتصادية لمكافحة العبودية .

هـ/ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.