كل حركة إسلامية تنأى بنفسها عن النقد الذاتي، أو تصمُّ آذانها عن الاستماع لنصائح من يخلص لها، لا يرجى لها كمال.
05/01/2021
أراء بعض الصحف الالمانية حول احداث مجلس الشيوخ الامريكي
08/01/2021
مشاهدة الكل

آراء بعض الصحف حول المصالحة الخليجية

آراء بعض الصحف حول المصالحة الخليجية

هيثم عياش برلين 07.01.2021

تطرقت بعض الصحف الالمانية الصادرة يوم الخميس 7 كانون الثاني يناير حول مؤتمر دول الخليج العربي الذي عُقد قبل يوم أمس الثلاثاء الخامس من الشهر الحالي بمكنفة المعلا بالسعودية بمشاركة حاكم دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لأول مرة منذ بدء ازمة الخليج عام 2017 التي أسفرت عن قطع السعودية والامارات والبحرين ومصر علاقتهم مع قطر ومحاصرتها،

فمشاركة امير قطر بالقمة الخليجية والمصالحة التي تمت، اعتبرتها الحكومة الالمانية خطوة نحو انهاء رأب الصدع بالمنطقة مؤكدة ترحيبها للمصالحة ودعمها لجميع الجهود التي تبذل للتقارب أكثر بين الخليجيين.

الا ان صحيفة / يونغيه فيلت – شباب العالم/ المحسوبة على الماركسية عزت المصالحة الى  دعم الخليجيين باستثناء قطر، للرئيس الامريكي الحالي المنتهية رئاسته دونالد ترامب وذلك لإنهاء التعاليق التي تتهم ترامب بأنه وراء حصار قطر، كما ان مبادرة السعودية بفتح حدودها البرية والجوية وغيرها امام القطريين رد جميل لترامب الذي دعم ولي عهد السعودية الامير محمد بن سلمان آل سعود لعدم مثوله امام المحاكم بسبب قتله الصحافي السعودي جمال خاشقجي ومشاركته الامارات العربية المتحدة بحرب إبادة اليمنيين وبالتالي فان ترامب يريد من خلال جهوده مصالحة الخليجيين بعضهم البعض امكانية حشدهم لدعمه بحرب خاطفة ضد ايران فطبول الحرب تقرع بمياه الخليج العربي.

واعتبرت صحيفة /كولنر شتات أنتسايغر/ المصالحة محاولة من الخليجيين إنهاء التعاون الاستراتيجي بين انقرة والدوحة فالإمارات تعتبر الوجود التركي في قطر حجر عثرة أمام هيمنتها السياسية بدول منطقة الخليج العربي وخاصة هيمنتها على قطر، مشيرة ان الخلاف القطري مع الامارات والبحرين له جذور تاريخية والاتراك وقفوا مع حكام قطر آل ثاني منذ  مئات السنين، مؤكدة ان الخليجيين وخاصة الاماراتيين لا يملكون الجرأة بمشاركتهم واشنطن بعمل عسكري ضد  طهران ولن تشارك الدوحة بمغامرات طائشة فالسياسة القطرية تؤكد على توازن علاقات قطر مع العالم وخاصة مع ايران وجيرانها.

ورأت صحيفة /برلينر تسايتونغ – صحيفة برلين/ مبادرة السعودية فتح حدودها ومصالحتها قطر من اجل مساع للرياض في كيفية تعاملها مع الادارة الامريكية الجديدة التي تسعى لإنهاء الحرب في اليمن، كما ان السعودية تريد جس نبض الإدارة الامريكية الجديدة ما اذا كانت تريد انهاء القلق بمياه الخليج العربي بين الخليجيين وايران.

واستبعدت صحيفة /راوخ – الدخان/ ان يكون هناك مصالحة حقيقية بين الخليجيين لانعدام الثقة ببتهم، فهناك طموحات للبحرين والامارات الاستيلاء على قطر وانهاء عائلة آل ثاني، كما ان الدوحة تعلمت من الحصار الشيء الكثير، مشيرة ان الحصار قد فشل، والمصالحة الخليجية لن تقنع الدوحة المشاركة بعمل عسكري ضد ايران، فقطر تملك تحقلا ضخما من الغاز بحاجة الى ايران لتسويقه ايضا، على حسب آراء هذه الصحف.

هـ/ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.