لجنة الدستور بين جريمة أريحا.. وتفجير دمشق
23/10/2021
التحركات العسكرية في الشمال السوري … هل تنذر بحرب؟
27/10/2021
مشاهدة الكل

آراء بعض الصحف الألمانية حول الازمة الاوروبية التركية

آراء بعض الصحف الألمانية حول الازمة الاوروبية التركية

هيثم عياش – المركز السوري سيرز

برلين 25.10.2021 تلتزم الحكومة الاتحادية وفي مقدمتها وزير الخارجية هايكو ماس الصمت تجاه اعلان الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان عدم رغبته ببقاء عشر سفراء من بينهم السفير الألماني في بلاده جراء اصدار السفراء العشرة بيانا يطالبون به الحكومة التركية الافراج عن رجل الأعمال عثمان كافالا المعتقل منذ عام 2017 بعد إطلاق سراحه عام 2020 لمدة قصيرة جراء تهم متعددة من بينها دعمه لمحاولة انقلاب ضد الحكومة التركية عام 2016. وبالرغم من التزام الصمت الا ان غضب أردوغان من السفراء المذكورين دعم بعض أعضاء بالبرلمان الألماني من أصول تركية وكردية يعارضون حكومة حزب العدالة والتنمية اضافة لبعض الصحف الألمانية ولا سيما الصحف التي تصدر عن مجموعة / اكسيل شبرينجر / الإعلامية بوق الكيان الصهيوني في المانيا وأوروبا.

فرئيس لجان شئون السياسة الخارجية بالبرلمان الألماني روبرت روتجين يرى بتصريح له الى المحطة الثانية من الرائي الألماني أن مطالبة السفراء العشر الحكومة التركية الافراج عن كافالا غير لائق اذ يعتبر تدخلا في شئون دولة تعتبر القضاء فيها مستقلا معتبرا بالوقت نفسه تصريح أردوغان غير حكيم اذ كان عليه تغيير لهجته والدعوة الى دراسة حقيقة استمرار اعتقال كفالا المذكور.

بينما طالب عضو البرلمان عن كتلة الخضر جين أوزدمير  ، الذي يعادي أردوغان وحكومته / الحكومة الاتحادية اتخاذ عقوبات اقتصادية ضد تركيا لإذعان اردوغان على تغيير سياسته تجاه حقوق الانسان واطلاق سراح كافالا والمعتقلين السياسيين في بلاده ، بينما انتهج زميل أوزدمير بكتلة الخضر اوميد / عميد / نوريبور  / من اصول ايرانية ، من المحتمل تعيينه وزير دولة بالخارجية الألمانية / اإذ طالب بحوار منطقي مع انقرة والعمل على رأب الصدع للعلاقات الالمانية الاوروبية التركية .

أما بعض الصحف التي تطرقت تعاليقها هذا اليوم الاثنين 25 تشرين اول / أكتوبر حول الازمة الدبلوماسية بين الدول العشرة وتركيا فكان لها آراء متناقضة، فحين رأت صحيفة / فرانكفورتر الجماينه – فرانكفورت العامة / ان  الدول العشرة التي تعتبر شريكا استراتيجيا لتركيا لعضويتهم بحلف شمال الاطلسي / الناتو / يريدون ابراز عضلاتهم تجاه انقرة ودعم إساءة العلاقات بين تركيا والدول المذكورة وعلى تركيا وزعماء هذه الدول العمل على اطلاق حوار لإنهاء سوء التفاهم فلا أحد يريد خروج تركيا من / الناتو/ . كما شاركت صحيفة / زود دويتشيه تسايتونغ – صحيفة جنوب المانيا / فرانكفورتر الجماينه بذلك، الا انها انتقدت الدول العشرة المذكورة مؤكدة مسئوليتهم عن صدع العلاقات التركية الأوروبية.

أما صحيفة / تاجيس تسايتونغ – صحيفة اليوم / فقد اعتبرت الازمة عامل دعم قوي للمعارضة التركية التي تعيش في المانيا واوروبا، إذ تأمل المعارضة من أخطاء أردوغان التي أهمها طرد السفراء العشر المذكورين عقوبات اقتصادية ضد تركيا لضرب اقتصادها وإذلال أردوغان.

وطالبت صحيفة / دي فيلت – العالم، بوق الكيان الصهيوني في المانيا / الحكومة الألمانية الحالية والحكومة التي ستعقبها السعي لإخراج انقرة من / الناتو /  مطالبة الأوروبيين بعد حوار مع أردوغان بشأن حصول بلاده على عضوية الاتحاد الاوروبي، طالما ينتهك أردوغان حقوق الانسان واستمراره احتجاز المعارضين وعداوته للمجتمع المدني وتحريضه بين الحين والآخر على الكيان الصهيوني، فأردوغان ينتهج الديكتاتورية، على حسب آراء المذكورين

هـ/ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.